هل طفلك يمشي على كرات قدمه؟

 إذا كان طفلك يمشي على كرات قدميه وخاصة إذا كان قد بدأ المشي مؤخراً ، فيجب عليك زيارة طبيب تقويم العظام والجروح. قد تكون حالة عابرة ، ولكنها قد تكون أيضًا علامة مزعجة لمرض دائم.

 تعلمنا أسباب المشي على كرات القدمين في الأطفال من أطباء قسم جراحة العظام والكسور بمستشفى هيسار.

 مشيرا إلى أن الأطفال عادة ما يبدأون المشي عند عمر 12 إلى 18 شهرًا وأن نمط المشية سوف يكون متمايلا في خطواتهم الأولى – اتخاذ خطوات قصيرة من خلال ثني الركبتين قليلاً وتدوير القدمين داخليًا من أجل الحفاظ على التوازن

يقول الطبيب  عادة ما تقوم العائلات بزيارة الطبيب ، حيث أن المشية تثير مخاوفهم وخاصة في هذه الفترة. ومع ذلك ، فإن معظم هؤلاء الأطفال يتمتعون بصحة جيدة وهذا النمط من المشي هو جزء من تطورهم الفسيولوجي. من ناحية أخرى ، إذا كان الطفل يمشي على كرات قدميه ، فمن الضروري زيارة طبيب أخصائي أمراض العظام والكسور. على الرغم من أن السبب مجهول، أو غير معروف بوضوح ، في معظم الحالات قد يتعافى الأطفال بشكل تلقائي.

 قد يكون المشي على كرات القدم علامة لبعض الأمراض.

 المشي على كرات القدم هو أحد أهم العلامات في مرضى إصابات الدماغ أو الشلل الدماغي الذي يتطور خاصة في الحمل أو أثناء أو بعد الولادة مباشرة. في حين أن المشي مجهول السبب على كرات القدم وهو حالة إنفرادية، وعادة ما يتميز الشلل الدماغي عن طريق التدخل الثنائي. يمكن أن يكون الشلل الدماغي ثانويًا لبعض الأمراض الفيروسية خلال الحمل، والتوكسوبلازما ، والتشابك في الحبل السري ، وعدم توافق الدم ، واالتزويد الضعيف للأوكسجين للجنين خلال الولادة وبعض اضطرابات الجهاز العصبي بعد الولادة. قد يسبب الشلل التشنجي مشاكل في التوازن وتأخر النمو والتخلف العقلي. التشخيص المبكر يتناسب طرديا مع شدة المرض لدى هؤلاء المرضى. ومع ذلك ، يمكن تفويت بعض الأشكال الخفيفة،  يبدأ المريض المشي في وقت متأخر عن أقرانه والخطوات الأولى تتميز المشي على كرات القدمين. العلاج المحافظ في الغالب يساعد هؤلاء المرضى ، ولكن قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية في بعض الحالات. ولذلك ، فإن التشخيص والعلاج مهمان للغاية من حيث منع حدوث إعاقة مزمنة.