الطب النووي

يوفر قسم الطب النووي استخدام أحدث التقنيات لتشخيص أمراض القلب والأوعية الدموية والرئتين والغدد الصماء والجهاز العصبي والجهاز البولي التناسلي والجهاز الهضمي. يتم الحصول على الصور الضوئية السينتجرافية باستخدام كاميرا غاما مزدوجة الرأس من فيليبس. كما تتم معالجة الصور التي تم الحصول عليها عن طريق نظام ADAC.

الاختبارات التشخيصية التي يتم إجراؤها باستمرار في قسم الطب النووي:

  • العظام: مدى انتشار المرض في الأورام الأولية أو النقيلية، البحث عن أسباب الألم، التشخيص التفريقي في الإصابات الرياضية، كشف الكسور في المراحل المبكرة.
  • الرئتين: تساعدنا اختباراتنا على تشخيص انسداد مجرى الهواء أو الانسداد الشعري والانسداد الرئوي بالإضافة إلى تقييم وظائف الرئة قبل إجراء جراحة سرطان الرئة.
  • الكبد / الحويصلة الصفراء: تقييم الألم في البطن، الاضطرابات الوظيفية والأمراض الالتهابية في المرارة، ومضاعفات ما بعد الجراحة.
  • الطحال: تضخم الطحال، تشخيص غياب الطحال. 
  • الغدة الدرقية: تشخيص وعلاج تضخم الغدة الدرقية “السام”، عدم كفاية وظيفة الغدة الدرقية، تقييم عقيدات الغدة الدرقية، متابعة ما بعد الجراحة
  • الكلى: حصوات الكلى الخلقية، وتقييم العوائق البولية بسبب التضييق أو الحصوات وتشخيص الفشل الكلوي. يعتبر اختبار الكابتوبريل واحد من الاختبارات الأكثر حساسية لتشخيص ارتفاع ضغط الدم الوعائي. 
  • القلب: تشخيص مرض نقص تروية القلب وفشل القلب، حساب الكسر القذفي، تقييم حيوية عضلة القلب
  • الغدة الجنبدرقية: الكشف عن الورم الحميد في الغدة جارات الدرق أو تضخم الغدة الجنبدرقية. التشخيص التفريقي لارتفاع الكالسيوم في الدم.
  • الدماغ: تشخيص الصرع والورم وفشل الدورة الدموية. التشخيص المبكر لمرض الزهايمر قبل تشكيل الأعراض السريرية.
  • العدوى، الالتهاب: التهاب العظام، الخراج، الحمى غير المبررة 
  • التصوير السينتجرافي للقنوات الدمعية: هو الاختبار الأكثر حساسية وخلو من الألم لتشخيص انسداد القنوات الدمعية
  • التصوير السينتجرافي للخصية: التشخيص التفريقي للعقيدات الليمفاوية المؤلمة في الخصية: البحث عن أسباب التصريف اللمفاوي وعوائق اسندادات القنوات اللمفاوية. التصوير اللمفاوي قبل الجراحة لتوفير المساعدة في العمليات الجراحية و “رسم الخرائط” للتصريف اللمفاوي في سرطان الثدي.
  • فحص توازن النويدات: هو مسح يستخدم لاكتشاف اضطرابات الحركة الكلية أو الإقليمية للقلب النابض. يكون من المستحسن أن يتم قبل وبعد العلاجات التي قد تضر القلب. 
  • التصوير السينتجرافي بالغاليوم: من المهم جدا للكشف عن أسباب العدوى، ورم الغدد اللمفاوية، الساركويد، لتشخيص حالة الالتهاب الرئوي التي قد تتطور نتيجة لهبوط وظيفة الجهاز المناعي وأيضا مهم جدا لتشخيص بعض الأورام المحددة. 
  • التصوير السينتجرافي لنزيف الجهاز الهضمي: هو واحد من الاختبارات الحساسة المستخدمة للكشف عن أصل النزيف في المرضى الذين يعانون من النزيف النشط.